الأحد، 3 يناير، 2016

هل المسيح الكذاب لديه جيوش خيالة ورجالاً واموالا ؟

 هل المسيح الكذاب لديه جيوش خيالة ورجالاً واموالا ؟
والجواب لأولي الألباب:
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ
 فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا}
صدق الله العظيم
وتلك فتنة بالصوت جهرة وبالجيوش الخيالة الركبان ومنهم رجالاً على الأقدام ويجلب لهم أموال وتلك فتنة مادية وليس فيها أي آية مُعجزة بل فتنة مادية وفي أرض المشرقين التي فيها جنة الفتنة فيها قصور ذات أبراج وإرتفاع شاهق وفيها معارج لصعود بما يسمونها بالأصنصيرات ومُشيدة قصورها بالفضة ومُزينة بابواب من الذهب والزُخرف وتلك هي فتنة المسيح الكذاب وقال الله تعالى:
{وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً 
مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ (33)وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ
(34) وَزُخْرُفاً } 
صدق الله العظيم
وتلك هي جنة الفتنة في أرض لم تطؤها قدم أحداً من الاميين المُسلمين وسوف يرثنا الله أرضهم وديارهم وأموالهم في أرض لم تطؤها تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيارَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَؤُها }
صدق الله العظيم
فأما قول الله تعالى:
{وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيارَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ }
 فقد مضت وأنقضت 
وأما قول الله تعالى: {وَأَرْضًا لَمْ تَطَؤُها }
فقد جاء الوعد الحق فيرثنا الله المُلك الذي تسلط عليه المسيح الكذاب في الأرض ذات المشرقين التي لا تحيطون بها علماً

 في النفق الأرض فيها من آيات الله عجباً، تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا
فِي السَّمَاء فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلاَ تَكُوْنَنَّ مِنَ الْجَاهِلِيْنَ
}
صدق الله العظيم
وإنما يريدنا الله أن نعلم أنه توجد لهُ آيات من خلقه عجب في جنة الله باطن الأرض كما توجد لهُ آيات أشدُ عجباً بفارق عظيم
 في جنة المأوى بالسماء ولذلك قال الله تعالى:
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا
فِي السَّمَاء فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلاَ تَكُوْنَنَّ مِنَ الْجَاهِلِيْنَ
}
صدق الله العظيم
وإنما الآية هي الشئ الخارج عن المألوف كمثل لو يجلب لهم منها بحبة رمان ولكنها ضخمة سوف يدهشهم حجمها الكبير وطعمها اللذيذ ولن يرثها أولياء الشيطان المسيح الكذاب في هذا العالم فلن يفيهم بما وعدهم بها وما يعدهم الشيطان إلا غروراً بل سيرثها الله لخليفة الله وعبده الإمام المهدي وحزبه إن الله لا يخلف الميعاد كما وعدنا أن نرث أرض لم تطئها أقدام المُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَأَرْضًا لَمْ تَطَؤُها }
صدق الله العظيم
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني